• زيادة هامة في أجور هذه الفئة من الموظفين

    ذكرت جريدة “المساء” في عددها ليوم الخميس، أن عناصر بالقوات المسلحة الملكية والدرك الملكي والحرس الملكي ينتظرون زيادة فى رواتبهم، بعد أن اقرأ المزيد
  • محمد يتيم يخرج عن صمته و ينشر توضيحا هاما

    بعد اتهامه بالتحرش الجنسي بتلاميذه ،خرج محمد يتيم عن صمته اخيرا و نشر على صفحته الرسمية بالفايسبوك توضيحا سماه:” توضيح حول ما اقرأ المزيد
  • انخفاض هام في أسعار المحروقات ابتداء من هذا التاريخ

    أوردت صحيفة “ليكونوميست” أنه ينتظر أن تشهد أسعار المحروقات في محطات التوزيع، في فاتح أبريل، أقوى انخفاض لها خلال سنتين، إذ سيتراجع اقرأ المزيد
  • انخفاض هام في أسعار المحروقات ابتداء من هذا التاريخ

    أوردت صحيفة “ليكونوميست” أنه ينتظر أن تشهد أسعار المحروقات في محطات التوزيع، في فاتح أبريل، أقوى انخفاض لها خلال سنتين، إذ سيتراجع اقرأ المزيد
  • اتهامات خطيرة للقيادي محمد يتيم بالاعتداء الجنسي على تلاميذ

    أورد موقع كشك الاخباري أن منظمة “ماتقيش ولدي” دخلت على الخط في قضية الاتهامات الخطيرة التي فجرها النائب البرلماني عدي بوعرفة، حين اقرأ المزيد
  • عاجل:هذا ماخلص له اجتماع الأمانة العامة للعدالة و التنمية قبل لحظات

    صرح الأمين العام لحزب العدالة والتنمية عبد الإله بن كيران، اليوم الخميس أن الأمانة العامة قررت عقد مجلس وطني للحزب يوم السبت اقرأ المزيد
  • ! وفاة سميرة الفيزازي

    نفت الإعلامية فاطمة الإفريقي في تصريح خاص لمجلة سلطانة الإلكترونية الأخبار التي انتشرت قبل قليل عن وفاة مقدمة النشرة الجوية الشهيرة سميرة اقرأ المزيد
  • لقجع يظفر بمقعد المكتب التنفيذي للكونفدرالية الإفريقية

    ظفر المغربي فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، زوال اليوم، رسميا بمقعد داخل المكتب التنفيذي للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، بعد اقرأ المزيد
  • عاجل:الرميد رئيسا للحكومة

    اخبار 24 أفادت مصادر من المكتب الوطني لحزب العدالة و التنمية الذي يعقد اليوم مجلسا وطني استثنائيا للنظر في مستجد إبعاد السيد اقرأ المزيد
  • رئيس الحكومة للطلبة المهندسين:”سيروا فتشوا على راسكم..أنا ما عندي مانعطيكم”

    ذكر موقع كشك أن السيد عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة المكلف، قد أكد يومه الأربعاء 15 مارس 2017، خلال مشاركته بالمدرسة العليا اقرأ المزيد
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10

هل يؤثر تراجع مستوى الكالتشيو على أداء المنتخب الإيطالي بالبرازيل؟ Featured

تراجع مستوى اندية الدوري الايطالي لكرة القدم في الاعوام الاخيرة وباتت الكرة الايطالية تواجه اعمال الشغب مجددا بيد ان الـ"اتزوري" يكون دائما أكثر خطورة في البطولات الكبيرة مثل كأس العالم عندما تكون انديته في أزمة.
هل تلعب ايطاليا بطريقة أفضل عندما تكون في أزمة ؟ في عام 1982، توجت باللقب العالمي في اسبانيا بفضل هدافها باولو روسي العائد عشية المونديال من الايقاف لمدة عامين بسبب التلاعب بنتائج المباريات بما يعرف بفضيحة "توتونيرو" 1980.
وفي عام 2006، استعادت ايطاليا "التاج العالمي" رغم فضائح التلاعب بنتائج المباريات ايضا والشهير بـ"كالتشيوبولي". وفي نهائيات كأس اوروبا الاخيرة في اوكرانيا وبولندا، نجحت ايطاليا في بلوغ المباراة النهائية على الرغم من فضيحة "كالتشيوكوميسي" اي المراهنة على مباريات كرة القدم والتي عصفت بالكرة الايطالية في ذلك الموسم والتي شهدت مداهمة الشرطة الايطالية لمركز التدريبات كوفيرتشيانو قبل يومين من السفر الى بولندا.
ومرة اخرى تشد ايطاليا الرحال الى البرازيل وهي في ازمة تراجع مستوى الكالشيو واعمال الشغب في الملاعب والتي كان اخر فصولها المباراة النهائية لكأس ايطاليا في 3 ايار/مايو الماضي بين نابولي وفيورنتينا حيث تعرض 3 مشجعين من نابولي لاصابات باعيرة نارية بينهم واحد في حالة خطيرة اثر اشتباكات مع رجال حفظ الامن.
وعلى الرغم من هذه الضربة الجديدة لسمعة الايطاليين، فان الازوري يظهر "بين الصف الثاني من المرشحين" بحسب العبارة التي يستخدمها المدرب تشيزاري برانديلي والقائد حارس المرمى جانلويجي بوفون.
وتراجع مستوى الكرة الايطالية بشكل مخيف بين كبار القارة العجوز، فميلان، ممثلها الوحيد في الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا، خرج بسقوطه المذل امام اتلتيكو مدريد الاسباني (صفر-1 ذهابا في ميلانو، و1-4 ايابا في مدريد)، ويوفنتوس حامل لقب الدوري المحلي في الاعوام الثلاثة الاخيرة خرج من الدور الاول لمسابقة القارية العريقة على غرار نابولي وواصلا المشوار في الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" فودع الثاني من ثمن النهائي على يد بورتو البرتغالي، والاول من دور الاربعة امام بنفيكا البرتغالي وعلى ملعبه "يوفنتوس ارينا" الذي احتضن المباراة النهائية.
كل هذه النتائج ادت الى تراجع ايطاليا الى المركز الخامس في تصنيف الاتحاد الاوروبي ما اعتبر صفعة قوية في شبه الجزيرة. وباستثناء ملعبي يوفنتوس وسان سيرو، فان الملاعب الايطالية تعاني من المقارنة مع الملاعب الحديثة في الدول الاخرى وبدأت تخسر المتفرجين والنجوم بسبب الشغب.
فبعد رحيل البرازيلي ثياغو سيلفا والسويدي زلاتان ابراهيموفيتش الى باريس سان جرمان، يبدو النجم الصاعد الفرنسي بول بوغبا في طريقه الى توديع الكالشيو بسبب اهتمام الاندية الاكثر غنى وقوة من ناديه يوفنتوس.
ولكن اذا كانت مستوى الاندية في محنة فان المنتخب الايطالي يتألق. والتاريخ يشهد على ذلك كون ايطاليا توجت بطلة العالم 4 مرات (1934 و1938 و1982 و2009) بفارق لقب واحد خلف البرازيل حاملة الرقم القياسي في عدد الالقاب (5). وتواجه ايطاليا مشكلة تقدم ركائزها الاساسية في السن خاصة من صنعوا ملحة كأس اوروبا الاخيرة بينهم صانع العابها اندريا بيرلو (35 عاما) وحارس مرماها بوفون (36 عاما) وهو ما قد يؤثر عليها في ظل المناخ البرازيلي وقوة مجموعتها الرابعة الى جانب انكلترا والاوروغواي وكوستاريكا.
كما ان نجمها الثالث ماريو بالوتيلي (23 عاما) لم يؤكد حتى الان تألقه اللافت كما في امسية الثنائية في مرمى الالمان في دور الاربعة لكأس اوروبا 2012، بالاضافة الى ان "الجيل الخلف" يتأخر في التألق.
واوضح برانديلي في هذا الصدد في تصريح لوكالة "فرانس برس": "الشباب يتعين عليهم بذل جهود مضاعفة، نحن ننتظر الشىء الكثير منهم"، مضيفا "كان هناك الكثير من النجوم الصاعدة بعد نهائي كأس اوروبا، والكثير من الامال كانت معلقة عليهم... ولكن يبدو لي بأنهم يعانون شيئا ما". قدم تشيرو ايموبيلي مستوى رائعا في النصف الثاني من الموسم الحالي وانهاه في المركز الثاني على لائحة الهدافين (22 هدفا) لكنه لم يختبر سوى مرة واحدة مع المنتخب وكانت في مباراة دولية ودية امام اسبانيا (صفر-1) في آذار/مارس الماضي.
ويرى برانديلي في مهاجم تورينو مصير باولو روسي او "توتو" سكيلاتشي اللذين تألقا في نهائيات كأس العالم الاول عام 1982 في اسبانيا والثاني في مونديال 1990 في ايطاليا.
وعموما تبقى قوة ايطاليا هي اللعب الجماعي الرائع التي يرتكز على خط الدفاع الذي يمثله 80% من يوفنتوس (بوفون واندريا بارزاغلي وليوناردو بونوتشي وجورجيو كيليني)، والحس التكتيكي التقليدي الذي حسنه برانديلي
تابعوا جديدنا على التويتر من هنا
أنشر هذا الموضوع على الفيسبوك